LIGUE DARA TAFELALT DE BASKET BALL
عصبة درعة تافيلالت لكرة السلة

ASSEMBLE GENERAL

ASSEMBLE GÉNÉRAL 2017/2018

التقرير الادبي

طبقا للنصوص القانونية الجارية بها العمل؛ لا سيما المواد 32، 33 ، 34 و 35 من قانون 09-30 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة الصادر لتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.10.150 الصادر في 13 من رمضان 1431 ( 24 أغسطس 2010)، فالعصب الجهوية بصفتها ممثلة الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة في مجالها الجغرافي، ملزمة بالنهوض بالأنشطة المعتمدة من ذات الجامعة، وتتولى التنقيب عن المواهب الرياضية في مجال كرة السلة وتأطيرها، تتولى كذلك مهام تكوين الحكام وتساهم في فتح المجال أمام الأشخاص الأقل حظا من ممارسة كرة السلة.

العصب الجهوية يسري عليها كذلك أحكام الظهير الشريف رقم 1.58.376 الصادر في 3 جمادى الأولى 1378 ( 15 نوفمبر 1958) كما تم تغييره وتتميمه باعتبارها تنظيمات تتقيد بالأنظمة المعتمدة من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة؛ حيث تستمد اختصاصاتها ومهامها من القوانين والأنظمة العامة للجامعة التي تشرف بشكل مباشر في انتخاب هياكلها وتصادق على نصوصها القانونية.

استنادا لما سلف فإن مجالات تدخل عصبة درعة تافيلالت لكرة السلة يتمثل وفق النصوص القانونية الجاري بها العمل في الإشراف خلال كل موسم رياضي على تنظيم البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، ومتابعة تكوين الحكام القدامى والجدد، واستحداث جمعيات رياضية خاصة بكرة السلة خاصة بالمدن والقرى التي تفتقر إليها…الأمر الذي يقتضي العمل وفق عقدة الأهداف يتحدد فيها مؤشرات قياس نجاح العصبة في أداء المهام المنوطة بها، كما أن هذه العقدة تنبني على التكلفة المالية اللازمة لتحقيق الأهداف المسطرة، وتستمد أولوياتها وجوانب التدخل الأساسية من خلال تنزيل توصيات الجموع العامة؛ هذه الأخيرة هي مناسبة لإجراء التشخيص المشترك لوضعية كرة السلة بجهة درعة تافيلالت، وفرصة للتفكير في المستقبل وايجاد حلول لكل المشاكل والمعيقات باعتماد الذكاء الجماعي والتخطيط الإستراتيجي.

لقد شكل العائق المالي وغياب منح الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، التي تعيش منذ مدة في دوامة من المشاكل سواء بين أطراف اللعبة أو مع الوزارة الوصية على القطاع؛ حيث تم افتحاص ماليتها

وتوقفت وزارة الشباب والرياضة عن دفع مستحقاتها، عقبة  كبيرة جدا امام استمرار النشاط والدينامية التي عرفتها كرة السلة الوطنية خاصة خلال العشرة السنوات الأخيرة، العصبة إذن لم تتسلم ولو فلسا واحدا خلال الموسم الرياضي 2017/2018 من أية جهة كانت واقتسمت عبئ تنظيم البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى مع الجمعيات المنضوية تحت لواءها، كما أن مداخلها اقتصرت على الخراطات هذه الجمعيات وكما ستلاحظون من خلال التقرير المالي فالعصبة سجلت عجزا ماليا بعد لجوءها للإقتراض فاستمرار أداء مهامها كان الشغل الشاغل للمكتب المسير.

الوضعية المالية الصعبة للعصبة أثرت بشكل مباشر في الأنشطة الرياضية المنظمة خلال الموسم الرياضي 2017/2018، إلا أن مكوناتها لم تقف مكتوفة الأيدي بل سهرت على تنظيم البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، ودأبت على إعطاء دروس في التحكيم للحكام الجدد في المدارس الأربعة التابعة للعصبة المنتشرة في تراب الجهة، الانتظام كذلك في عقد لقاءات بعض اللجن والمكتب.. وإجمالا فإن الموسم الماضي تمكنت فيه فرق العصبة من الصعود للأقسام الموالية، وشاركت أخرى في مباريات السد ونجحت الباقية في الحفاظ على المستوى الذي تمارس فيه.

لقد كان موسم 2017/2018 على الرغم من المشاكل المالية موسم عطاء ونكران الذات من قبل المكاتب المسيرة للجمعيات المنضوية تحت العصبة وطواقمها التقنية ولاعبيها ذكورا وإناثا. وحقيقة القول فمنتوج كرة السلة بجهة درعة تافيلالت مفخرة لنا جميعا ومن هذا المنبر وجب علينا كعصبة الاعتزاز بما تقدمه الجمعيات من تضحيات جسام ومن أداء عال وراق وبهذه المناسبة نشد بأيدي من حرارة على السادة أعضاء المكاتب المسير. 

أولا- البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى:    

  • – فئة الشبان ذكور:

وزعت الفرق الرياضية المشاركة إلى مجموعتين:

** مجموعة تنغير وتضم النادي الفيلالي 21، وفاق تنجداد، جمعية أمل ورزازات لكرة السلة وجمعية تنغير لكرة السلة، أجريت فعاليات الدور الأول لهذه المجموعة بمدينة تنغير يوم 01 مايو 2018. في حين أن الدور الثاني أجري بمدينة أرفود بتاريخ 07 مايو 2018، أسفر عن تأهل النادي الفيلالي 21 لمباراة النهاية.

** مجموعة الرشيدية : تتشكل من الاتحاد الرياضي الرشيدية، نادي الرشيدية لكرة السلة، نادي تفاحة ميدلت وفي الأخير جمعية أوفوس. الدور الأول أجري بتاريخ فاتح مايو 2018 بالقاعة المغطاة لمدينة الرشيدية في حين استضافت أوفوس بتاريخ 13 مايو 2018 الدور الثاني الذي أسفر عن تأهل نادي الرشيدية لكرة السلة للمقابلة النهائية.

المقابلة النهائية لهذه الفئة أجريت بمدينة الرشيدية يوم 16 مايو 2018 حيث حصل نادي الرشيدية لكرة السلة على المرتبة الأولى متبوعا بالنادي الفيلالي 21

  • – فئة الشبان إناث:

لم يخلو موسم 2017/2018 من مقاربة النوع الاجتماعي حيث استضافت القاعة المغطاة لمدينة الرشيدية المباراة النهائية التي جمعت بين شابات نادي وفاق تنجداد ولاعبات نادي الرشيدية لكرة السلة، الذي تألق مرة أخرى وحقق المرتبة الأولى. 

  • – فئة الصغار ذكور وإناث:

تحصل فريق نادي الرشيدية لكرة السلة على الرتبة الأولى في فئة الصغار ذكور وإناث في المباراتين اللتان استضافتهما مدينة كلميمة 02 يوليوز2018؛ حيث تمكن من تجاوز نادي وفاق تنجداد في فئة الذكور، والنادي الرياضي رجاء تنغير في فئة الإناث.

  • – فئة الفتيان ذكور وإناث:

تألق كذلك فريق نادي الرشيدية في كرة السلة بعد احتلاله المرتبة الأولى وتقدمه على فريق رجاء أرفود في المباراة النهائية التي أجريت بمدينة كلميمة بتاريخ 02 يوليوز 2018. وإلى حدود الساعة لم تجرى بعد المقابلة النهائية لفتيات نادي الرشيدية لكرة السلة ونظيرتهن لوفاق تنجداد، حيث أجلت لوقت لاحق.

عموما تميز الموسم بتصدر نادي الرشيدية لكرة السلة المرتبة الأولى في جميع الفئات، هذه النتائج الإيجابية حصيلة وثمرة لعمل جبار تقوم بها الكوادر التقنية للنادي ومعها المكتب المسير. المسألة الثانية التي وجب التركيز عليها هو تشجيع الفرق خلال الموسم المقبل بمضاعفة مشاركتها في الفئات العمرية الصغرى؛ خاصة إذا ما علمنا أن الجهة تزخر بعدة مدارس في كرة السلة، وأن انجازات فرق الكبار ذكور وإناث التي سبق وان افتخرنا بها هي ترجمة حقيقية لعمل المدارس طيلة السنوات السابقة فالعمل المبكر وتأطير الأطفال منذ سنواتهم الأولى يؤثر بشكل مباشر في الأداء ومستوى كرة السلة بالجهة.

وجب التنويه كذلك أن الاهتمام في الموسم الحالي سينصب على مقاربة النوع الاجتماعي فعدد فئات كرة السلة النسوية في تراجع مستمر، الأمر الذي يستلزم التفكير مليا في حلول علمية وعملية لتشجيع هذا النوع الرياضي وحث هذه الفئة للانخراط بكثافة مع الأندية والجمعيات الرياضية.

ثانيا- لجنة التحكيم والمدارس التابعة لها:  

تمكنت لجنة التحكيم بفضل مجهودات أعضاءها من تأسيس  أربعة مدارس رياضية بكل من مدن : تنغير، تنجداد/كلميمة، أرفود والرشيدية. هذه المدارس تقدم دروس بصفة دورية لفائدة الحكام الجدد الذين يقترب عددهم من 70 حكما وحكمة ( 56 ذكور و 14 إناث)، كما نظمت لجنة التحكيم اختبار ما قبل بداية الموسم الرياضي في كل مدرسة على حدة. اللجنة كذلك نظمت تدريبا للإحصائيين بعد التكوين الخاص بهذه الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة بالرباط. الاهتمام سيركز على تأسيس مدارس للتحكيم جديدة واجتياز امتحانات نيل الدرجات بالنسبة للحكام القدامى خلال الموسم 2018/2019؛ خاصة الحكام حديثي العهد بالالتحاق.

ثالثا- اللجنة التقنية:

نظمت تربصا إعداديا وهي تحضر للمشاركة في كأس مولاي الحسن الذي يشرف عليه فريق تواركة لكرة السلة سنويا، إلا أن المشكل المالي حال دون  هذه المشاركة. اللجنة التقنية واكبت فعاليات البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى. وتابعت المجهود الكبير التي تقوم الأطر التقنية بجهة درعة تافيلالت التي يتجاوز عددها في الوقت الراهن 12 مدرب لفئة الكبار أما الحاصلين على دبلوم  Young Coachفيبلغ عددهم حوالي 30.

رابعا: المكتب التنفيذي للعصبة:

المشكل الكبير  للمكتب كان يتمثل في العدد القليل   الذي يتكون منه فالتعديلات التي أدخلت الجامعة على القانون الأساسي العصب حملت معها تشكيلة متناسبة مع عدد الجمعيات والأندية المنضوية تحت لواء العصبة، كما أن  جمع بين مهمة أمين المال والكاتب العام في مهمة الأمين العام الذي يؤدي مهام مؤدى

عنها بحسب القانون الجديد؛ خلق متاعب عديدة حول طرق اشتغال العصب، أضف إلى ذلك بعد المسافات في جهة شاسعة تتجاوز مساحتها بعشرات المرات مساحة لبنان وبلجيكا وما يقتضيه من مصاريف 

باهظة لتنقل السادة الأعضاء دون تعويضهم عن ذلك، حال دون عقد لقاءات منتظمة للمكتب واقتصر الأمر على استعمال وسائل الاتصال الحديثة للتداول وتدارس أمور تهم العصبة، وقلت بذلك اللقاءات المباشرة بين الأعضاء. المكتب ركز مع نهاية الموسم وبداية موسم جديد على فتح قنوات الاتصال مع مجموعة من الفعاليات الرياضية في الجهة وقد كللت هذه الاتصالات بالنجاح؛ حيث أعيد إحياء فريق كرة السلة بمدينة كلميمة المعروفة بتاريخها العريق في انجاب طاقات وهامات في كرة السلة، كما تم تأسيس  فريق حديد بمدينة ورزازات، والعمل متواصل لإضافة فرق   جديدة في القريب العاجل.

ختاما نؤكد تشكراتنا للسادة أعضاء المكاتب المسيرة للجمعيات والنوادي الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة وكوادرها التقنية وكافة اللاعبين ذكورا وإناثا على كل ما بدلوه خلال الموسم الرياضي الفارط من مجهودات وما حققوه من نتائج طيبة كان لها الأثر الكبير على شعبية كرة السلة بين أوساط ساكنة الجنوب الشرقي؛ حيث تزحف هذه الرياضة بخطى ثابتة لاحتلال المرتبة الثانية من ناحية الإقبال عليها من شباب الجهة بل احتلت المرتبة الأولى في مدن معينة. هذا الأمر بقدر ما يدعو إلى الافتخار والاعتزاز فهو يصعب أكثر من مهام أسرة الكرة البرتقالية ويدعوها لمضاعفة الجهد حتى تبقى في مستوى تطلعات إخوتنا بهذه المنطقة المنكوبة. البداية ستكون بطبيعة الحال بالتفكير في حلول واقعية وحاسمة لتجاوز الاكراهات المالية المتراكمة على ديون المواسم السابقة للعديد من الأندية والجمعيات الرياضية الخاصة بكرة السلة، المسألة الثانية هي دعوة الجميع للتلاحم والتعاون ونبد كل الخلافات وتوحيد الرؤى ووضع خطط عمل في إطار تشاركي فكرة السلة بالجنوب الشرقي تتطلب منا اعتماد آليات ومقاربات حديثة تتيح مساهمة الجميع والاستفادة من الذكاء الجماعي وابداع حلول جديدة لتجاوز العديد المعيقات التي تحول دون بلوغ أهدافنا ومرامينا.

وفقنا لما فيه خير كرة السلة.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


ASSEMBLE GÉNÉRAL 2016/2017

 


ASSEMBLE GÉNÉRAL 2015/2016


ASSEMBLE GÉNÉRAL 2014/2015

BILAN MORALE:

 بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وأصحابه أجمعين.

السادة رؤساء الأندية والجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء عصبة تافيلالت لكرة السلة

أيها الحضور الرياضي الكريم. بداية وقبل الشروع في تلاوة التقرير الأدبي لعمل مكتب عصبة تافيلالت لكرة السلة خلال الموسم الرياضي 2014/2015، أتوجه بالشكر الجزيل وبالغ الإمتنان للسادة ممثلي الجمعيات والأندية الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة، كما لا تفوتني الفرصة لأجدد تشكراتي وعرفاني للسادة رؤساء وأعضاء اللجن الموازية العاملة تحت إمرة العصبة وهنا أخص بالذكر السادة ذ لحسن شرويط، ذ لحسن دادا، ذ حسن أقراو، ذ محمد بيدي …على الخدمات الجليلة التي أسدوها لكرة السلة بالمنطقة، ووقوفهم ماديا ومعنويا إلى جانب مكتب العصبة لأداء مهامه على أحسن وجه. ولولا مساهمتهم وتدخلهم لما تمكنا في العصبة من نصل بأنشطتنا وتدخلاتنا للنهوض بلعبة كرة السلة لبر الآمان.

أيها الحضور الكريم، إن الجمع الذي نحن بصدده اليوم، جمع عام استثنائي لتعديل الفصل 1 من القانون الأساسي للعصبة، ليتطابق تسميتها مع اسم جهة درعة- تافيلالت، وغير خاف على سيادتكم أن الدعوة لهذا الجمع تمت بتوجيهات من الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، عبر رسالة بهذا الخصوص والتي سهرنا على إبلاغها لكافة الأندية والجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة، كما أننا فعليا شرعنا في تبني هذا التقسيم الجغرافي منذ سنوات خلت وعملنا انطلاقا من المكاتب السابقة للعصبة أو من خلال المكتب الحالي على تأطير وتسيير رياضة كرة السلة في المدن التابعة ترابيا لجهة درعة-تافيلالت. وبالتالي فلقاءنا اليوم هو تحصيل حاصل، بل فرصة لترسيم بشكل قانوني للتقطيع الجغرافي لمجال عمل العصبة. إلا أنه لن نترك الفرصة تمر دون الخوض في كل ما يعتمل حول رياضة كرة السلة بالجهة خلال الموسمين الماضي والحالي، وارتأينا على مستوى مكتب العصبة تقديم حصيلة عملنا خلال الموسم الرياضي 2014/2015، لنضع السادة ممثلي الجمعيات والأندية على بينة على ما قام به مكتب العصبة، على الرغم من الصعوبات المالية التي يعيشها في ظل غياب منح الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة؛ بحيث أنه منذ تقلد المكتب الحالي شؤون تدبير العصبة لم نتوصل إلا بمبلغ 20000.00 درهم، كمنحة لتغطية مصاريف تنظيم البطولات المحلية للفئات العمرية الصغرى، ومجموع الأنشطة التكوينية والتأطيرية للعصبة، بالإضافة إلى التكاليف الإدارية لعمل المكتب… هذا الوضع المالي تم التغلب عليه عبر الإقتراض خاصة لدى السيد رئيس العصبة ولدى مجموعة من أعضاء اللجن الموازية للعصبة. 

هذا وجدير بالذكر السادة الحاضرين فإن المكتب الحالي يحدوه الأمل والطموح، بل عازم كل العزم أن يضع حدا للأزمات المالية التي تطفو موسم بعد آخر على السطح، لكون استمرار مثل هذه التحديات والإكراهات تفرمل عملية تطوير والنهوض بكرة السلة بمنطقتنا، وتشكل حاجزا حقيقيا أمام كل مجهود يرمي إلى تعميم ونشر هذه اللعبة.  ومن هذا المنطق فالمكتب الحالي سيسهر على البحث على الشركاء في القطاعين العمومي والخاص، وبهذا الخصوص فقد راسلنا رئيس المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت لنيل الموافقة المبدئية للتوقيع على عقد الشراكة والتعاون، لبلورة تصور مشترك للنهوض بكرة السلة في الجهة، كما أننا في اتصال دائم مع السادة أعضاء المجلسين الإقليمي والبلدي لمدينة الرشيدية لضمان تخصيص منحة مالية للعصبة، وسنشرع في ربط الإتصال والتواصل مع القطاع الخاص بالمنطقة قصد استقطابه للمساهمة إلى جانب العصبة أو الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواءه.

إن رفع رهان وتحدي استقطاب القطاعين العام والخاص، يتطلب الإشتغال جميعا وفق برنامج عمل وأجندة محددة سلفا، وعليه فالدعوة عامة لكل أعضاء المكاتب المسيرة للجمعيات والأندية الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة للإنخراط الفعلي في هذا الورش الذي سيخدم كرة السلة بالمنطقة؛ إما بتنظيم لقاءات وربط الإتصالات مع مجالسهم المنتخبة وشركات القطاع الخاص بمدنهم، أو عبر التطوع فعليا داخل اللجن الموازية العاملة تحت لواء العصبة لبلورة استراتيجية جهوية لتطوير والرقي بهذه اللعبة، والإشتغال بنفس نتقاسم فيه نفس الواجبات والمسؤولية.

إن ورش النهوض بكرة السلة وتطويرها والرفع من مستواها من مسؤوليتنا جميعا كإداريين، ومدربين وحكام ولاعبين…والمكتب الحالي للعصبة ملزم على توفير كل الشروط للإشتغال جماعة، إيمانا منه أن النجاح يأتي بتضافر جهود الجميع، والإشراك في التفكير والتنظير والتنفيذ والتقييم، في ظل حكامة رياضية يتمتع فيها الجميع بنفس الحظوظ للإدلاء بآرائهم، ويتقاسمون فيها نفس المعلومة.

إن عصبة تافيلالت على الرغم من الوضعية المالية الصعبة التي عاشتها خلال المواسم الرياضية السابقة، بحيث لم تتسلم بعد منحة الجامعة للموسمين الرياضيين 2014/2015 و 2015/2016 كما هو في التقرير المالي للعصبة، تمكنت عبر تدخلات رئيسها والتزامه انطلاقا من ماله الخاص، وكذا عبر عملية الإقتراض من أعضاء آخرين من تنظيم مجموعة أنشطة رياضية همت بالخصوص البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، تكوين الحكام والمدربين، المشاركة في دوريات رياضية…  ونوافيكم بما يلي بأهم الأنشطة الرياضية التي نظمتها العصبة خلال الموسم الرياضي 2014/2015، على أن الهاجس الذي يراود مكتب العصبة هو الرفع من عدد المدربين والحكام والممارسين.

  • البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى:

على غرار المواسم الرياضية السابقة، تم توزيع الفرق الرياضية للعصبة المشاركة في البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى إلى مجموعتين (أ) و (ب)، وغير خاف على سيادتكم أن مصاريف التغذية الخاصة بكل الفئات العمرية تتكفل بها العصبة. هذه الأخيرة تعاملت في ظل غياب المنح بنوع من الحزم والعقلانية وتمكنت بذلك من تقليص الكلفة المالية للمرحلة الإقصائية، مما مكنها من إجراء الأدوار النهائية بكل أريحية.

وارتباطا بموضوع البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، ارتأينا أنه من الواجب علينا التأكيد على ضرورة أداء واجب الإنخراط السنوي في العصبة، فخلال الموسم الرياضي 2014/2015 سجلنا عدم أداء نادي إقرأ الرياضي لواجب انخراطه، وحرصا منا على عدم إقصاء فئاته تم قبول مشاركته في جميع أطوار البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، وهو ما سنتعامل معه بحزم خلال هذا الموسم؛ بحيث أن عدم أداء واجب الإنخراط يعني الحرمان من المشاركة في كل أنشطة العصبة بما فيها جموعها العامة.

وعليه نجدد الدعوة لجميع الأندية والجمعيات للتقيد بأداء واجب الإنخراط.

  • المشاركة في الدوري الوطني في فئة الشبان بمدينة الجديدة:

أصر المكتب التنفيذي لعصبة تافيلالت لكرة السلة، على منح فرصة لنخبة الشبان الذين تم انتقاءهم من قبل اللجنة التقنية للاحتكاك مع أقرانهم على المستوى الوطني، وذلك بالمشاركة في الدوري الوطني بمدينة الجديدة أيام 03، 04 و05 أكتوبر 2015.

  • الأنشطة الخاصة بلجنة التحكيم و البرمجة:

إيمانا بالدور المركزي للحكام بصفتهم مكون أساسي في أية عملية لتطوير والرقي بمستوى كرة السلة، بالإضافة الى التكوين المستمر للحكام المنضويين تحت لواء العصب كل يوم اربعاء بمدينة تنغير كلميمة وكل يوم خميس بكل من مدينة ارفود وتنجداد والرشيدية نظمت لجنة التحكيم بإشراف من مكتب العصبة، حلقات تدريبية افتتحتها بالحصة التدريبية ما قبل بداية الموسم الرياضي 2014/2015 بمدينة الرشيدية، ثم تلتها يومين تدريبين بكل من مدينتي تنجداد وتنغير. لتختتم الموسم الرياضي بتنظيم اختبار اجتياز الدرجة بمدينة الرشيدية يوم 05 يوليوز 2015.

  • أنشطة اللجنة التقنية:

بالإضافة إلى متابعتها لكل الأمور التقنية الخاصة بالجمعيات المنضوية تحت لواء العصبة، وتنظيمها بشكل مستمر للقاءات أعضائها، أشرفت اللجنة التقنية على حصتين تدريبيتين بدار الشباب بوتالمين، تحضيرا لاجتياز دبلوم Young Coach  الذي استضافته مدينة كلميمة الدي استفاد منه حوالي 45 مدرب مبتدأ من و داخل العصبة، كما سهرت على تنظيم دوري StreetBasket بنفس المدينة. 

ختاما أيها الحضور الكريم، أود أن أشير إلى أن طموحنا ونحن نتولى تدبير شؤون عصبة تافيلالت لكرة السلة، والتي أطلق عليها مباشرة بعد الجمع الاستثنائي اسم عصبة درعة تافيلالت، كان هو لم شمل كرة السلة بالمنطقة وإتاحة الفرصة أمام الجميع، في إطار مقاربة تشاركية جامعة للإدلاء بدلوه والعمل من جهته ووفق ما تأتى له من إمكانيات وما تتاح له من فرص، لأن ورش النهوض بهذه اللعبة يتجاوز المكتب الحالي للعصبة الذي يتكون من خمسة أعضاء موزعين جغرافيا على مدن المنطقة. خاصة وأن استمرار الصراعات على المستوى الوطني أثر بشكل سلبي على عمل العصب الوطنية، كما أن عدم توصل هذه الأخيرة بالمنح السنوية للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة صعب من مهامها وقلص من أداء أدوارها. إلا أننا على مستوى العصبة بفضل مجهودات السادة أعضاء اللجن الموازية الذين أجدد تشكراتي لهم تمكننا من إنجاح العديد من البرامج المسطرة على الرغم من الصعوبات المالية التي اقتسمناها وتحملنا عناء تمويل الأنشطة من مالنا الخاص في انتظار التوصل بالمنحة، التي لن تستوف إلا جزاءا يسيرا مما نافقناه.  

ألفت نظر الحضور الكريم إلى أننا خلال الموسم السابق والأشهر القليلة الماضية، سجلنا وبقلق كبير تجاوزات بعض الحكام المفترض فيهم الحياد الإيجابي اتجاه مكونات كرة السلة بالمنطقة، وأضحى البعض منهم يتدخل بشكل سلبي لإثارة القلاقل والترويج لمغالطات في الفضاء الأزرق، وبهذا الخصوص فإننا سنتعامل بحزم ووفق القانون مع هذه السلوكيات المستهجنة وسنفعل مع المكتب الجامعي مسألة تتبع ومراقبة كل ما يصدر عنهم.

وفقنا الله جميعا لما فيه خير كرة السلة بمنطقتنا.

 

 

                                               والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 

                                          إمــضــاء الرئيس: عبد الحكيم بلغالي

BILAN FINANCIER 


ASSEMBLE GENERAL 2013/2014

استنادا للقرار الأخير للمكتب الجامعي، وعملا على تطبيق القانون الجديد للعصب الذي أقرته الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، ينعقد يومه الأحد 14 دجنبر 2014، الجمع العام الإستثنائي لعصبة تافيلالت لكرة السلة. وذلك بعد انصرام أقل من سنة على عقد آخر جمع عام استثنائي يوم الأحد 16 مارس 2014 بقاعة الإجتماعات لغرفة التجارة والصناعة بالرشيدية تم على إثره انتخاب مكتب تنفيذي جديد للعصب، بعدما قضى الرئيس السابق أربع سنوان كاملة على تولي تدبير وتسيير شؤون العصبة. وخلال الموسم الرياضي 2013/2014، توزع عمل العصبة بين عقد اجتماعات مكتبها التنفيذي بشكل منتظم وتنظيم البطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى، وكذا استضافة فعاليات نهائيات البطولة الوطنية لهذه الفئات، كما أن لجنها الموازية العاملة تحت إمرتها نظمت أنشطة موازية ورسمية بالخصوص لجنة التحكيم والبرمجة. هذا دون إغفال مشاركة الفرق المنضوية تحت لواءها في البطولة الوطنية للقسم الوطني الثالث. ونجمل أنشطة العصبة خلال الموسم الرياضي الماضي، وكذا النتائج المحصل عليها من قبل الجمعيات المنضوية تحت لواءها في البطولة الوطنية للقسم الوطني الثالث:

أولا: البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى: الفترة ما بين 14 أبريل و 25 مايو 2014

نظرا للوضع المالي الهش لأغلبية الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة، وبعد المسافة ما بين المدن الواقعة تحت ترابها، تفوق في بعض الأحيان 600 كيلومتر، قسم المكتب التنفيذي لعصبة تافيلالت لكرة السلة الفرق الرياضية المشاركة في البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى إلى أربع مجموعات موزعة على الشكل التالي:

** المجموعة1: تضم كل من فرق جمعية ميسور لكرة السلة، نادي تفاحة ميدلت

** المجموعة 2: وتضم فرق نادي إقرأ الرياضي، الإتحاد الرياضي الرشيدية فرع كرة السلة، نادي الرياضات واحة تافيلالت

** المجموعة 3: نادي الرياضات اوفوس، النادي الفيلالي 21، جمعية الريصاني فرع كرة السلة

** المجموعة 4: وتضم نادي الرياضات كلميمة فرع كرة السلة، نادي الرياضات وفاق تنجداد، نادي درعة لكرة السلة ( زاكورة)، جمعية تنغير لكرة السلة.

الفئات

الفرقالصغارالفتيانالشبانالمجموعذكورإناثذكورإناثذكورإناثUSERXXXXXX06CISERXXXXXX06COFA 21XXXXXX06AABXXXX04COWTBXXXXX05CSGBXX02CIPAMXXXXXX06ATBXX02MANARAXX02RSA00AMBBX01ASRBX01CASXXX03CDBXX02المجموع10051106090546

مفتاح الجدول:

X : الفريق يتوفر على الفئة

—: الفريق لا يتوفر على الفئة

وقد أجريت المباريات الإقصائية إيابا وذهابا بين فرق المجموعة الأربعة وأسفرت عن تاهل الفرق للدور النهائي، حيث جاءت النتائج على الشكل التالي:  

نتائج البطولة المحلية للفئات العمرية

الفئة الفريق الفائز   الفئة الفريق الفائز
الصغار COFA21 الفتيان USER
الصغيرات CISER الفتيات USER
الشبان COWTB   الشابات CPAM

 

** بطولة ال MINI BASKET:

استضافت مدينة الرشيدية صباح يوم 15 يونيو 2014، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بقاعة الرياضات لمدينة الرشيدية فعاليات البطولة المحلية الخاصة بفئة MINI BASKET، وجاءت مشاركة الفرق الرياضية كما يلي:

الفئة

الفريقصغار الكتاكيتالكتاكيتالبراعيمالمجموعCOFA 21XXX03CISERXXX03USERX01CAASXX02المجموع02030409

و يوضح البيان أسفله حجم مشاركة الجمعيات والنوادي الرياضية بالفئات في البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى:

على أن الفريق الذي سجل غيابه في المشاركة في البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، هو رجاء أرفود الرياضي لكرة السلة.

نهائيات البطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى:

تماشيا مع الفلسفة الجديدة التي أقرها المكتب الجامعي الحالي، والذي يهدف من وراءها إلى تعميم الإستفادة من مختلف الأنشطة الرسمية والموازية التي تنظمها الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة حتى تعم مختلف ربوع المملكة؛ حيث استضافت مدينة كلميم فعاليات نهائيات كأس العرش المجيد، وحضيت مدينتي كلميمة والرشيدية بشرف استضافة نهائيات البطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى يومي 18 و 19 أكتوبر 2014. وتبقى الغاية النبيلة من وراء مثل هذه المبادرات الطيبة هي إرساء البعد الجهوي وعدم تركيز النشاط الرياضي في منطقة معينة وحرمان باقي المناطق من شرف التنظيم والإستضافة. على ضوء ما سلف نسجل استحسان جميع فعاليات الجنوب الشرقي من لاعبين ومسيرين ومدربين وحكام وساكنة مدينتي كلميمة والرشيدية لهذا الملتقي الأول من نوعه في المنطقة، والذي سيشكل لامحالة رافعة حقيقية لتمنية ممارسة الكرة البرتقالية، وسيساعد أكثر في تقوية عدد المزاولين لها.

1-  توزيع الفرق الرياضية المشاركة حسب العصب:

العصبة الفرق الفئات العمرية المجموع

 سوس الصحراءالأمل الصويريالفتيات + الشبان3 فئات عمريةالجمعية الإفناوية لكرة السلةالفتيانالوسطالجمعية الرياضية السلاويةالشبان + الصغار4 فئات عمريةالنادي القنيطريالفتيانالفتح الرياضي الرباطيالفتياتالشاويةالوداد الرياضي البيضاويالشبان + الفتيان4 فئات عمريةالرجاء الرياضي البيضاويالصغارأولمبيك خريبكةالفتياتالشمال الشرقيالنجم الرياضي الفاسيالشبانفئتين عمريتينالإتحاد الرياضي الفاسيالصغارعصبة تافيلالتالإتحاد الرياضي الرشيديةالفتيان + الفتياتفئتين عمريتينعصبة تانسيفتفتح سيدي بنورالصغارفئة عمرية واحدة  المجوع16 فئة

2- النتائج النهائية الخاصة بالبطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى

فئة الصغار: مواليد 2000-2001

المرتبة الأولى:  الجمعية الرياضية السلاوية

المرتبة الثانية: الإتحاد الرياضي الفاسي

المرتبة الثالثة: الرجاء الرياضي البيضاوي

المرتبة الرابعة: فتح سيدي بنور

فئة الفتيات: مواليد 1999-1998

المرتبة الأولى: أولمبيك خريبكة

المرتبة الثانية: الفتح الرياضي الرباطي

المرتبة الثالثة: الإتحاد الرياضي الرشيدية

المرتبة الرابعة: الأمل الرياضي الصويري

فئة الفتيان: مواليد 1999-1998

المرتبة الأولى:

المرتبة الثانية:

المرتبة الثالثة:

المرتبة الرابعة:

فئة الشبان: مواليد 1997-1996-1995

المرتبة الأولى: النجم الرياضي الفاسي

المرتبة الثانية: الجمعية الرياضية السلاوية

المرتبة الثالثة: الوداد الرياضي البيضاوي

المرتبة الرابعة: الأمل الرياضي الصويري

** مشاركة الفرق المنضوية تحت لواء العصبة في البطولة الوطنية للقسم الوطني الثالث:

تمكنت فرق نادي الرياضات وفاق تنجداد، ونادي إقرأ الرياضي، ورجاء أرفود الرياضي من التأهل إلى القسم الوطني الثاني، وذلك على إثر تصدر الفريقين الأولين للرتبة الأولى ضمن مجموعتيهما في البطولة الوطنية للقسم الوطني الثالث، و تمكن الفريق الثالث من اجتياز مباراة السد بنجاح على الرغم من عدم مشاركته بأية فئة في البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى التي تنظمها عصبة تافيلالت لكرة السلة.

ثانيا: اجتماعات المكتب التنفيذي واللجن الموازية:

موازاة مع الأنشطة الرياضية التي نظمتها عصبة تافيلالت لكرة السلة، نظم المكتب التنفيذي بشكل منتظم سلسلة من اللقاءات تم من خلالها التداول في عدة قضايا تهم شأن كرة السلة على المستوى الجهوي، كما عقد اجتماعات خلال شهري يوليوز وغشت و شتنبر …استعداد لاستضافة نهائيات البطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى، حتى يكون الجميع في مستوى الحدث. كما أن لجنة البرمجة والتحكيم تبقى أنشط لجنة حيث سهرت على الدوام على إعداد مختلف برامج وقوانين الأدوار الخاصة بالبطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، وتعيين الحكام وحكام الطاولة وتنظيم أيام تكوينية لفائدتهم. كما أن لجنة الإعلام والتواصل سهرت على تنظيم الندوة الصحفية على هامش نهائيات البطولة الوطنية للفئات العمرية الصغرى.

         وختماما فإن العصبة وعلى الرغم من كون الموسم الرياضي 2013/2014، كان استثنائيا بكل المقاييس تمكنت من إنجاح البطولة المحلية للفئات العمرية الصغرى، ومن استضافة البطولة الوطنية لهذه الفئات، وكذا من أداء رسالتها تبعا لما يدخل ضمن اختصاصاتها، وذلك راجع بالأساس للعمل التشاركي والتشاوري الذي نهجه مكتبها التنفيذي، ونكران أعضائه لذاوتهم خدمة لكرة السلة الوطنية.